منتديات ورد المحبه



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 اسرار عن المرأة والرجل ,,,,, وفهم العلاقة بينهم فلا تتردد با لدخول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله حلمي




دعاء
معلومات العضو
اداري
الـجنس : ذكر
مـهنـتي : مهندس
هوايتي : غير معروف
العمر : 22
المزاج : مندهش
MMS ـك .. معانا ..! :: MMS ـك .. معانا ..! :: :

عدد المساهمات : 16614
نشاط العضو : 44924
تـــم شــكــره : 14

مُساهمةموضوع: اسرار عن المرأة والرجل ,,,,, وفهم العلاقة بينهم فلا تتردد با لدخول   8th نوفمبر 2009, 17:30

معرفة الاختلافات بين الرجل و المرأة.....و كيفية التعامل معها.
يقول جون غاري
لكل من الرجل و المراة ست احتياجات من الحب كل واحدة منها عند المراة يقابلها عند الرجل واحدة اخرى اذا استطاعت المراة الاخذ بالحسبان هذه الاولويات لدى الرجل و كذلك الرجل عرف اولويات المراة انا متاكدة أننا سنصل الى وضع رائع بين كلا الجنسين في العلاقة.
أما هذه الاحتياجات فهي بالترتيب حسب الاولويات و ساورد شرحا عنها فيما بعد:
1- المرأة تريد االرعاية و الاهتمام، بالمقابل الرجل يريد الثقة
2- المراة تريد من الرجل أن يفهمها، بالمقابل هو يريد ان تتقبله
3- المراة تريد الاحترام، بالمقابل الرجل يريد التقدير
4-المراة تريد الاخلاص، بالمقابل الرجل يريد الاعجاب
5- المراة تريد التأييد و المساندة، بالمقابل الرجل يريد المرافقة من المراة
6- المراة تريد الطمأنينة، بالمقابل الرجل يريد التشجيع

أذن هذا مفتاح الفرج، لقد عرفنا اولويات الرجل و المراة معا، مع الاخذ بعين الاعتبار ان كليهما يحتاج الى بقية الستة احتياجات الاخرى لدى الاخر و لكن ليست باولويات الاحتياجات الستة لديه.
كمثال الرجل يحب الاهتمام و لكن ليس بقدر محبته و حاجته للثقة الممنوحة له من المراة ‘ اذاً:فأن الثقة في المقام الاول بالنسبة للرجل و هذا صحيح.

كلا من الرجل و المرأة ياتي عليه يوم ليقول انها لا تفهمني و هي حالها يقول لا يفهمني، و المشكلة الاكثر و هي كل منهما يقول انا افعل كذا و كذا، مثل ان النراة تقول أنا اعتني به، و البي طلباته و هو يقول انا اعطيها الثقة و هكذا......انهم ليسوا مخطئين في العطاء و الاخذ و لكن اخطاوا في ما هو المهم و ما هو الاهم و كذلك كل منهما وقع في مطب ، و هو ، ان المراة عندما تعطي تفكر أن الرجل يريد ما هي تريد و هو بالمقابل يفكر ان ما تريده هو ما يريده، فهنا تقع الكارثة عندما ياتي الرجل ليقول انا اعطيتها ثقتي و هي تقول اني اعطيته اهتمامي ، باعتقادهما ان ما يريدانه في المقام الاول او لالاخير هو ما يريده الاخر كذلك و من هنا تبدأ المشاكل.........

عندما ننظر الى الاولويات السته التي اوردتها يجب التفكير فيها عميقا و اان متاكدة ان كل واحدة فينا و كل واحد فينا سيراجع نفسه و يقول نعم لقد اخطأت سابدا من جديد.............

انا متاكدة ان بعضكم الان سيقول لي ، طيب كيف سابدا، و من أين و كيفية التعامل؟؟؟؟
نعم ها هو الجواب، بسيط و ليس معقد:
1-عندما يظهر الرجل اهتماما بمشاعر المراة التي هي الجزء الحساس و المهم لديهاا و أن يبدي اهتماما بما تحمله معها من مشاعر انثوية، ستبدا بالشعور بالحب و الاهتمام و بالمقابل ستبادله الثقة التي هي في المقام الاول لديه ، فالمراة متى شعرت بالاهتمام و الاعتناء بها و الحب، هي ستصبح اكثر انفتاحا على نفسها و من حولها و بالتالي ستمنح الرجل الثقة التي يريدها و ستفكر به بالطريقة الايجابية و ستثق به و بكل ما يفعل، و سيبدأ الرجل بعد هذا ممنوح الثقة ليبدأ بالعطاؤء من جديد و الاهتمام بها من جديد.........

2- متى تشعر المراة ان الرجل يستمع اليها و لكن بدون احكام و انتقادات و لكن بكل عاطفية و تحمس لشعورها و لكلامها، سترى أنها مفهومة و مسموعة، و بهذا تتخذ مسارا في تقبل الرجل و كلما شعرت انها مسموعة اكثر تكون متقبلة للرجل اكثر، و بالتالي عندما يرى الرجل انه مقبول من قبل المراة تكون لديه القابلية للاستماع لها أكثر.

3- متى تشعر المراة انها محترمة من قبل الرجل؟؟؟ انها تشعر بذلك عندما يتخذ الرجل خطواته نحو الاعتراف بها و بحقوقها و باحتياجاتها و بهواياتها و رغباتها....... عندما يتصرف معها بطريقة ان لفكرها و لتصرفاتها معتبرة بالنسبة له ستشعر بالاحترام.....مثال: ممكن بعض الرجال يستسخفوا فكرة احضار ورود لها، ممكن أن يستسخفوا احضار هدية لها في عيد ميلادها او في عيد زواجهما، و لكن مثل هذه التصرفات هي بذلك الاهمية بالنسبة لها على اساس انها تملي لديها نوع من الاحترام لرغباتها و افكارها فتشعر بقيمة لا متناهية لديه و اانها محترمة من قبله بالتالي تبدا بتقديره على اكمل وجه و هذا هو الذي يريده ، ومتى بدأ يشعر بالتقدير هو لا شعوريا يبدأ باحترام المراة .

4- متى يرى الرجل نفسه انه البطل أمام المراة ، و انها معجبة به ؟؟؟ عندما يخلص لها .. و كيف؟؟؟
نعم متى بدأ الرجل باعطاء الاولوية لاحتياجات المراة و متى بدأ بدعمها و الوقوف بجانبها سيحقق اعجابها و هذا الاعجاب يتأتى متى شعرت المرأة انها مغرمة و انها امراة متميزة في عالم ذلك الرجل، و متى يشعر الرجل باعجاب المرأة له عندما يشعرها ان اهتماماتها و مشاعرها أهم لديه منه و من اهتماماته، ستعجب به أكثر و بالتالي عندما يشعر باعجابها سيحس بالامان للاخلاص لها و لمحبتها اكثر.

5- لا يمكن للرجل الذي يريد شتيمهب موافقة المراة ان يدخل معها في نقاش حاد، او ان يبدا بمجادلتها هي تكره هذا بالفعل، هي تريد منه ان يؤيدها ، ممكن بعض الرجال يقولون الان في داخل انفسهم نؤيدها على كل شيء؟؟؟؟ لا فتأييد المراة ليس هكذا ، انت تريد فقط ايضاح كم أن بعض الافكار لديها قيمة جدا و كيف ان انت لديك أفكار اخرى ممكن حتى أن تكون متعارضة معها، فهي لا تبحث عن التشابه في الافكار بقدر ما تبحث على ان لديها اشياء في ذاتها و فكرها لها قيمة لديه، بالمقابل ستشعر كم هي قيمة و كم انت مساند لها بتأييدك، فتصبح هي تلعب دور المراة الموافقة لك ، و متى امتد هذا الشعور للرجل يرى نفسه من جديد أنه بطل رواياتها و انها راضية تماما عما هو عليه و ما فيه، و هذا الشعور سيجعل فيما بعد من السهل بمكان ان يقدر و يؤيد مشاعرها و فكرها.

6- أخيرا متى ستبدأ المراة بالشعور بالامان و الطمأنينة مع ذلك الرجل؟؟؟؟؟ تلقائيا المرأة تتخذ هذا الشعور عندما تجد الخمس احتياجات الواردة اعلاه بالاهتمام ، بفهمها، بالاخلاص، بالاحترام ، و بالتأييد قد تحققت، فبينها و بين ذاتها يصبح مدخلات الأمان و الطمأنينة و الاستقرار مع ذلك الرجل موجودة، و متى شعرت هي بالسعادة معه و بالامان ستشعر انها محبوبته و املراته، بالتالي ستبدأ بتحقيق الاحتياج السادس لديه و هو تشجيعه. فهي تشجعه و تعطيه امل و تعبر له عن مدى ايمانها بقدراته و طاقاته عن طريق منحه الثقة، التقبل، التقدير، الاعجاب، و الموافقة، هذا كله يعطي دفعات للرجل و يشجهه بان يعطي كل ما امكن و ان يعمل كل ما يقدر عليه.

و بالتالي أعزائي، يجب معرفة احتياجات الحب لكل من المراة و الرجل، و ان نعطي هذه الاولويات قدرها ، و أرجع الى الجملة الاولى أننا نخطيء فممكن ان تفكر الملراة ان اولى احتياجات الرجل هو الاهتمام به و بدل اعطاءه الثقة تعطيه الاهتمام، و كذلك في كل الحالات الاخرى فهم بصدد تدمير علاقتهما مع شعورهما الاليم أنهم أعطوا الكثير.....أذن لنصحح ما لدينا و لنبدأ من جديد...................

الرد لا يميت ولا يحي ولكن يبن نك يا اخ (ت) موجو (ة) = حي وشكرااااااا واستسمح ادا كان موضوعي طويل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسرار عن المرأة والرجل ,,,,, وفهم العلاقة بينهم فلا تتردد با لدخول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ورد المحبه :: منتديات عالم آدم :: °ˆ~*¤®§(*§ منتدى قضايا ادم§*)§®¤*~ˆ°-
انتقل الى: